بروبيوتيك بولاردي® جونيور

مطهر معوي للأطفال

كبسولات وأكياس

N

الجرعة مثبة الفعالية

5 مليارات من الخلايا الحية من خميرة الخباز بروبيوتيك، خميرة بولاردي

N

 

الزنك يقلل من شدة الإسهال ومدته
بالإضافة لتقويته للمناعة

N

بدون ألوان صناعية أو نكهات أو محليَات

Antibiotici i dijareja kod dece – Dr Marija Kocić, pedijatar

Kada i zašto se javlja akutna dijareja? Dr Dragan Prokić, pedijatar-gastroenterolog

Kako dijagnostikujemo akutnu dijareju? – Dr Ivana Kitić, pedijatar gastroenterolog

* توصي WGO (المنظمة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي) و ESPGHAN (الرابطة الأوروبية لأخصائيي أمراض الجهاز الهضمي والكبد وأخصائيي التغذية لدى الأطفال) بـ خميرة بولاردي كخيار أول في الوقاية من الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية وعلاج الإسهال بشكلٍ عام.1

* توصي كل من WHO (منظمة الصحة العالمية) وUNICEF (اليونيسف) باستخدام الزنك في علاج الإسهال عند الأطفال، لأنه يقلل بشكل فعال من شدة ومدة الإسهال ويمنع الجفاف.2

الفعالية

لقد تم اكتشاف خميرة الخباز “بروبيوتيك” والمسماة أيضاً بخميرة بولاردي منذ حوالي 100 عام. ومنذ ذلك الحين عُرف دورها في علاج الإسهال. وقد أظهرت العديد من الدراسات السريرية الفوائد الصحية الأخرى لهذا النوع من الفطور الجيدة.

تعمل الجرعة الفعالة المكونة من من 5 مليارات مزرعة بروبيوتيك من خمائر بولاردي والزنك في وقت قياسي على تطبيع عمل الأمعاء ، وتخفيف المشاكل وتقصير مدة الإسهال عند الأطفال.

خميرة بولاردي

يمكن أن تحتوي مستحضرات البروبيوتيك في تركيبتها على البكتيريا الجيدة و/أو الخمائر. وتعد خميرة بولاردي الوحيدة التي لها خصائص البروبيوتيك بالإضافة للفوائد العديدة بالنسبة لثقافات البروبيوتيك البكتيرية

  • خميرة بولاردي تتمتع بمساحة أكبر بـ 10 مرات من بكتيريا البروبيوتيك.

* يقوم بروبيوتيك بولاردي جونيور بفضل مساحته الواسعة بربط عدد كبير من البكتيريا والفيروسات المسببة للإسهال بنفسه ويقضي عليها من الجسم.

  • خميرة بولاردي هي الوحيدة التي لديها القدرة على تكسير السموم البكتيرية (السالمونيلا ، المطثية العسيرة)

* يفرز بروبيوتيك بولاردي جونيور البروتياز الذي يكسر السموم البكتيرية ، ويحجب مواقع استقبال السموم ويمنع تأثيرها الضار على الغشاء المخاطي في الجهاز الهضمي.

  • خميرة بولاردي هي عبارة عن فطور ذات قدرة طبيعية على مقاومة تأثيرات المضادات الحيوية

*يعد بروبيوتيك بولاردي جونيور المستحضر الوحيد في الأسواق الذي يمكن استخدامه بالتزامن مع المضادات الحيوية.

 

  • تعمل خمائر بولاردي على تفيز إفراز عوامل المناعة والأجسام المضادة IgA في الأمعاء

*يعمل بروبيوتيك بولاردي جونيور على تقوية المناعة ويزيد من مقاومة الجهاز الهضمي للعدوى.

الزنك – يقلل من مدة الإسهال ويمنع الجفاف ويقوي المناعة.

الأطفال الذين يعانون من الإسهال لديهم تركيز أقل من الزنك في الدم.

لقد ثبت أن الزنك يقلل بشكل فعال من شدة ومدة الإسهال عند الأطفال. حيث تعمل مكملات الزنك أثناء الإسهال على تحسين امتصاص الماء والإلكتروليتات وبالتالي تمنع الجفاف. وفي الوقت نفسه ، يساعد على تجديد نسيج الأمعاء الطلائي واستعادة وظيفته.

هذا ويمكن أيضًا استخدام الزنك بشكل وقائي لتعزيز المناعة و دفاع الجسدضد الإسهال والالتهابات الأخرى.
وقد أصدرت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف توصية رسمية بأن الزنك يجب أن يكون جزءًا لا يتجزأ من علاج الإسهال عند الأطفال.

 

يتم الحصول على الزنك الموجود في بروبيوتيك بولاردي جونيور بواسطة تقنية شحمية خاصة تسمح بالحصول على:

 

  • طعم محايد
  • تحمّل أفضل
  • امتصاص واستخدام أفضل

لا يحتوي بروبيوتيك بولاردي جونيور على ستيرات المغنيسيوم ، مما يوفر أمانًا متزايدًا للأطفال.

إذ يُعتقد أن ستيرات المغنيسيوم قد تكون سامة للأطفال في بعض الحالات.

من خلال  حذف هذا المكون ، يتم استبعاد أي احتمال للمخاطر ، ويتم ضمان السلامة الكاملة لمستحضر بروبيوتيك بولاردي جونيور، الذي يمنع الإسهال عند الأطفال.

كذلك لا يحتوي بروبيوتيك بولاردي جونيور على الغلوتين وهو آمن للاستخدام عند الأطفال المعرضين للحساسية. كبسولة بولاردي بروبيوتيك جونيور من أصل نباتي.

  • بروبيوتيك بولاردي جونيور هو مستحضر طبيعي تمامًا يزيل البكتيريا السيئة وسمومها من الجسم ، وفي نفس الوقت ينظم الحموضة ويعيد الغشاء المخاطي ويقوي المناعة الموضعية في الأمعاء. كما يقلل الزنك الموجود في بروبيوتيك بولاردي جونيور من مدة الإسهال ويمنع الجفاف أثناءه.

دواعي الاستعمال

N

الإسهال الحاد مهما كانت أسبابه
يعمل بروبيوتيك بولاردي جونيور على تقصير مدة الإسهال وإعاة الأمعاء لوضها الطبيعي

N

خلال فترة استعمال المضادات الحيوية
يحمي بروبيوتيك بولاردي جونيور من التأثر السلبي للمضادات الحيوية

N

الإسهال أثناء السفر
يمنع بروبيوتيك بولاردي جونيور حدوث الإسهال أثناء السفر

N

تعزيز المناعة
يعمل بروبيوتيك بولاردي جوتيور على تعزيز المناعة و رفع القدرة الدفاعية للجهاز الهضمي

1. الإسهال الحاد عند الأطفال

يتمثل التهاب المعدة والأمعاء الحاد أو الإسهال الحاد بظهور انخفاض في تناسق البراز (براز غير متشكل أو طري أو مائي) مع أو بدون حركات الأمعاء المتكررة ( كأن يحدث البراز 3 مرات على الأقل في 24 ساعة) وقد تكون هذه الأعراض مصحوبة أو غير مصحوبة بالقيء والحمى.

من أكثر مسببات الإسهال الحاد عند الأطفال:

الفيروسات – فيروس الروتا ، في البلدان ذات التغطية العالية بلقاح نوروفيروس

البكتيريا – السالمونيلا والعطيفة الصائمية

السموم البكتيرية – السالمونيلا ، المطثية العسيرة

الطفيليات – الجيارديا اللمبلية، بالإضافة إلى جميع أنواع المضادات الحيوية

 

يصيب الإسهال الحاد الأطفال من مختلف الأعمار ، ويحدث في كثير من الأحيان عند الأطفال الأصغر سنًا حتى سن 5 سنوات. الإسهال الحاد أكثر شيوعًا خلال الصيف وأوائل الخريف ، وأما التهاب المعدة والأمعاء بالفيروسة العجلية شائع في أشهر الشتاء وأوائل الربيع. وتبعاً لمناخنا ، يتواجد الإسهال عند الأطفال على مدار العام.

مع تغلغل سبب الإسهال في الجهاز الهضمي للطفل ، يتم تسريع مرور الطعام وإفراز كميات وفيرة من الماء والكهارل. فيصبح البراز رقيقًا أو طريًا أو سائلًا تمامًا ، حسب درجة العدوى. وفي حالة هذا البراز المائي المتكررغالبًا ما يحدث الإقياء، ويفقد الطفل المريض الماء والشوارد ، مما يمثل احتمال الإصابة بالجفاف.

الأولوية في علاج الإسهال عند الأطفال هي:

  1. معالجة الجفاف – استبدال الشوارد والسوائل عن طريق الفم أو الوريد
  2. الإدراك – مباشرة بعد معالجة الجفاف ، يجب أن تبدأ تغذية الطفل
  3. استخدام البروبيوتيك

    إن فائدة البروبيوتيك في علاج الإسهال أمر لا شك فيه ، وهذا ما تؤكده العديد من الدراسات السريرية. حيث يعمل البروبيوتيك على رفع المناعة في الأمعاء ، كما يساعد أيضًا في القضاء على سبب العدوى. وللزنك فائدة إضافية في علاج الإسهال لأنه يقصر مدة الإسهال ويمنع الجفاف. خميرة بولاردي هي سلالة بروبيوتيك حاصلة على توصيات عالية لعلاج الإسهال الحاد.

    • بروبيوتيك  بولاردي جونيور يربط الفيروسات والبكتيريا بسطحه ويعمل على على القضاء عليها
    • يمنع بروبيوتيك بولاردي جونيورنمو البكتيريا الضارة واستقرارها
    • إن الزنك الموجود في بروبيونيك بولاردي جونيوريقصر مدة الإسهال ويمنع فقدان السوائل والكهارل كما يمنع الجفاف
    • بروبيوتيك بولاردي جونيور يقوي المناعة المعوية ويحفز إفراز الأجسام المضادة التي تقاوم الإسهال

    2. الإسهال الناتج عن استخدام المضادات الحيوية

    لا شك أن المضادات الحيوية هي الأدوية التي أنقذت البشرية ، لكن آثارها السلبية ليست سراً. من عيوب المضادات الحيوية أنها لا تميز البكتيريا النافعة من البكتيريا السيئة في الأمعاء ، لذا فبالإضافة إلى مسببات الأمراض التي تستهدف القضاء عليها، فإنها تدمر أيضًا الفلورا المعوية الصحية. وإن تأثيرهذا العمل غير الانتقائي للمضادات الحيوية على الجهاز الهضمي يسبب الإسهال بالمضادات الحيوية. وقد يحدث يحدث أثناء فترة تناول المضادات الحيوية ، أو حتى 2-6 أسابيع بعد انتهاء العلاج بالمضادات الحيوية.

    الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات هم الأكثر عرضة للإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. في السنوات السابقة كانت هناك تكهنات حول أسماء أقوى المضادات الحيوية ، ولكنه أصبح معروفاً الآن أن الإسهال يمكن أن ينتج عن أي مضاد حيوي. ومن المهم أن نعرف أن  الحيوي الآثاره الجانبية للمضاد الحيوي ستظهر بغض النظر عن الجرعة، إذ يمكن أن يحدث الإسهال بسبب الآثار الضارة للمضادات الحيوية بعد الجرعة الأولى مباشرةً. ويد يروبيوتيك بولاردي جونيور المستحضر الوحيد الذي يمكن استخدامه في نفس الوقت مع جميع المضادات الحيوية.

     

    إن استخدام خميرة بولاردي لدى الأطفال بجرعة 5 مليارات يوميًا بالتزامن مع العلاج بالمضادات الحيوية ، يقلل بشكل فعال من حدوث الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية. و يمتاز بروبيوتيك بولاردي جونيور بأهم الأدلة للوقاية من الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية 1

     3. الإسهال أثناء السفر

    يحدث إسهال السفر بسبب التغيير المؤقت في مكان الإقامة والظروف المناخية والتغيرات في جودة مياه الشرب والتغذية غير الكافية أثناء السفر. الأسباب الأكثر شيوعًا هي الفيروسات والبكتيريا والطفيليات. وقد أظهرت الدراسات أن خميرة البروبيوتيك بولاردي فعالة في منع إسهال السفر.

     يوصف بروبيوتيك بولاردي جونيور للوقاية من الإسهال عند الأطفال أثناء السفر، ويتم تناوله قبل 5 أيام من السفر وخلال مدة السفر.

     

    وفي حال حدوث الإسهال، فإن بروبيوتيك بولاردي جونيوره سيوقفه على الفور ويخفف من الأعراض غير السارة المرافقة له

    4. ضد السموم البكتيرية

    في حالات التسمم الغذائي ، يحدث الإسهال عادةً بسبب السموم البكتيرية ، ولكن يمكن أن يكون أيضًا سببه الفيروسات والطفيليات وأكثرها شيوعًا هي السالمونيلا التي تتكاثر في لحوم الدواجن النيئة والبيض. بالإضافة إلى ذلك ، غالبًا ما يكون هناك تسمم بالمكورات العنقودية (Staphylococcus) ، ولكن أيضًا بسبب سموم البكتريا القولونية ( E. coli) أو المطثية العسيرة (Clostridium difficile) أو أي من البكتيريا الأخرى وسمومها. ويعتبر التسمم الغذائي أكثر شيوعًا في أشهر الصيف بسبب عدم كفاية تحضير وتخزين الطعام في درجات الحرارة العالية

    ومن أعراض التسمم الغذائي آلام وتشنجات في البطن وغثيان وقيء وإسهال ، وعادة ما يكون مائيًا وقد يترافق أحياناً مع ظهور دم طازج ، مما  يتطلب زيارة طبيب الأطفال.

    وأما الطفل الذي يتقيأ و يعاني من الإسهال والحمى فإنه يحتاج إلى مراقبة بسبب خطر الإصابة بالجفاف.

    ومن الضروري ترطيب الطفل و تعويض نقص السوائل أولاً ومن ثم إدخال بعض مستحضرات البروبيوتيك للعلاج.

     يعمل بروبيوتيك بولاردي جونيور على تفكيك السموم البكتيرية ، ويمنع ارتباطها بالمستقبلات وبالتالي يمنع آثارها الضارة. كما يزيد الزنك الموجود في بروبيوتيك بولاردي جونيور من الامتصاص ويقلل من إفراز الكهارل ، وبالتالي يمنع الجفاف ويقصر مدة الإسهال..

    5. . استئصال عدوى الملوية البوابية (H. pylori) وعدوى المطثية العسيرة

    ” الاستئصال” هو مصطلح يفسر طريقة العلاج الذي يهدف إلى القضاء على سبب محدد للعدوى أو تدميره. وتعد أكثر طرق الاستئصال شيوعًا في بلادنا هي القضاء على بكتيريا الملوية البوابية (H. pylori) والمطثية العسيرة.

    هذا وتستخدم ثلاثة مضادات حيوية مختلفة لعلاج عدوى الملوية البوابية. في الدراسات التي شملت الأطفال المصابين بعدوى  الملوية البوابية (H. pylori) ، لوحظ معدل استئصال (علاج) أعلى لهذه البكتيريا وبشكل ملحوظ عند الأطفال الذين استخدموا خميرة البروبيوتيك بولاردي مقارنة بالمجموعة الضابطة حيث لم يستخدم الأطفال فيها أي بروبيوتيك. إن إضافة بروبيوتيك بولاردي جونيور إلى العلاج القياسي بالمضادات الحيوية الثلاثية لاستئصال الملوية البوابية يقلل من الآثار الجانبية (الغثيان والإسهال) ويسرع من معدل استئصال  الملوية البوابية (H. pylori).

    وعادةً يكون لدى الأطفال و البالغين السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب القولون بالمضادات الحيوية هو بكتيريا المطثية العسيرة. هذه البكتيريا شديدة المقاومة للمضادات الحيوية القياسية ، على الرغم من عزلها إلا أنها تعالج بمضادات حيوية خاصة. وقد ثبت أن إضافة خميرة البروبيوتيك بولاردي أثناء استخدام المضادات الحيوية تقلل من خطر الإصابة بالتهاب الأمعاء والقولون المطثية العسيرة.

     

    6. تقوية المناعة

    بروبيوتيك بولاردي جونيور له تأثير وقائي على الخلايا الظهارية وجدار الأمعاء.

    يجدد الخلايا الظهارية التالفة في جدار الأمعاء وبالتالي يسرع من الانتعاش. يمنع فقدان سلامة الظهارة ودخول الكائنات الدقيقة الضارة إلى الدم.

    يعمل بروبيوتيك بولاردي جونيورعلى تسريع تحليل السكر وبالتالي يزيد من امتصاص العناصر الغذائية.

    بروبيوتيك بولاردي جونيور يعزز المناعة وينشط الجهاز المناعي في القناة الهضمية ويؤدي إلى زيادة الأجسام المضادة التي تقاوم مسبب الإسهال.

    بروبيوتيك بولاردي جونيور يمنع حدوث تفاعلً التهابي موضعي قوي عن طريق تقليل تكوين المركبات التي تسبب تفاعلًا التهابيًا.

     

    السبب

    الجرعة

    عند الإسهال الحاد والمزمن

    كبسولة واحدة/ كيس في الصباح وكبسولة واحدة في المساء (للأطفال أقل من 6 سنوات كبسولة واحدة يوميًا) طوال فترة المرض

    مع المضادات الحيوية

    كبسولة واحدة / كيس يوميا أثناء العلاج بالمضادات الحيوية و لمدة 2-4 أسابيع بعد انتهاء العلاج

    الإسهال أثناء السفر

    كبسولة واحدة/ كيس لمدة 5 أيام قبل الرحلة وطوال مدة الرحلة

    أثناء علاج عدوى الملوية البوابية 

    كبسولة واحدة / كيس يوميا لمدة العلاج و لمدة 2-4 أسابيع بعد انتهاء العلاج

    أثناء علاج المطثية العسيرة ، بالإضافة إلى العلاج القياسي لمنع تكرار عدوى

    مرتين يومياً  من 1 إلى 2 كبسولة / كيس (للأطفال أقل من 6 سنوات 1-2 مرات كبسولة واحدة يوميًا) لمدة 4 أسابيع

    عند التهاب الأمعاء

    كبسولة واحدة/ كيس يوميا لفترة طويلة من الزمن

    لتقوية المناعة وتنظيم الجراثيم المعوية

    كبسولة واحدة / كيس يوميا لفترة طويلة من الزمن

    • تحتوي جميع أشكال بروبيوتيك بولاردي جونيور على 5 مليارات مزرعة بروبيوتيك من خميرة بولاردي و 5 مجم من الزنك المغلف في كبسولات دقيقة
    • الكبسولة، يمكن فتحها إذا لزم الأمر ومزج المحتويات في كمية صغيرة من الماء أو أي مشروب تختارونه وشربه على الفور. بروبيوتيك بولاردي جونيور خالي من الغلوتين ومسببات الحساسية لذا فهو آمن للاستخدام عند الأطفال المعرضين للحساسية. الكبسولة من أصل نباتي
    • الكيس، بدون ألوان أونكهات أومحليات صناعية ، يتم إذابة المحتويات بكمية قليلة من الماء أو أي مشروب آخر، ومن ثم يجب تحريكه وشربه على الفور.

     

      1. Szajewska H, Guarino A, Hojsak I, Indrio F, Kolacek S, Shamir R, et al. Use of probiotics for management of acute gastroenteritis: a position paper by the ESPGHAN Working Group for Probiotics and Prebiotics. J Pediatr Gastroenterol Nutr. 2014 Apr;58(4):531–9

      2. WHO. Clinical management of acute diarrhoea. Geneva/New York: World Health Organization/UNICEF; 2004.

      We use cookies to improve your experience. By clicking “I Agree”, you accept our privacy policy. You can read more in our cookie notice More information

      The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

      Close